خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : الزراعة و الإنتاج الحيوانى >> الإنتاج الحيوانى >> تربية الحمام >> مكونات مسكن الحمام
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
تربية الحمام
معلومات عامة عن طيور الحمام
الشكل الخارجي للحمام
الهيكل العظمي للحمام
الجهاز العضلي للحمام
أهمية تربية الحمام
أنواع الحمام
مساكن الحمام
مكونات مسكن الحمام
أنواع المساكن
طــرق تغذيــة الحمـــام
التغذية
التكاثر في الحمام
أمراض الحمام
الرعاية الصحية
تكاليف إنتاج زوج الحمام الحي
مشروع إنشاء مزرعة لتربية الحمام
ألبوم الصور
المصادر والمراجع
مواقع للإستزادة
أنت تسأل و خبراء تربية الحمام يجيبون
تربية الحمام / مكونات مسكن الحمام
الرجوع إلى: تربية الحمام

1- حظيرة الحمام :

وهي المكان التي توجد فيه الأعشاش وأوعية التغذية ، ويراعى عند بناء حظيرة الحمام أن تكون مغلقة من الخلف والجانبين ، أما الجهة الأمامية تكون مفتوحة على حوش الطيران . وعادة يتراوح طول الحظيرة 50 - 25 متر وعرضها حوالي 2.5 متر . تتكون حظيرة الحمام من وحدات إنتاجية متماثلة يتراوح عددها 20-10وحدة إنتاجية . ويفضل أن يربى في كل حظيرة 40 - 25 زوج حمام .

2- أعشاش الحمام (أخنـان):

يجب أن يكون لكل زوج من الحمام العش الخاص به والذي يحقق له معيشة كاملة عن الأزواج الأخرى، يوجد نوعان من الأعشاش )فردية ومزدوجة) ويفضل النوع الأخير حيث أن الزغاليل عندما تصل إلى عمر 14 يوماً فإنها تحتل القسم الأول من العش الزوجي وينتقل الآباء إلى القسم الآخر لبناء عش جديد بدون إزعاج زغاليلها النامية أو أزواج الحمام الأخرى . ويتم تعليق الأعشاش فوق بعضها في شكل بطاريات على جانبي الحظيرة .وتكون أبعاد الخن الواحد في العش الزوجي 30*30*3 سم مع وجود حاجز من الخشب بارتفاع 10 سم في الوجهة الأمامية وذلك لحفظ محتويات العش من السقوط . ويجب أن يكون أمام العش لوحة بعرض 10سم وبطول العش وذلك لوقوف وطيران وهبوط الحمام عليها . ويفضل أن يكون قاع العش متحركاً لسهولة تنظيفه .

3- حوش الطيران :

وفيه يتريض الحمام ويسمح له بالتعرض لأشعة الشمس ويكون محاطاً بسلك شبك، ويجب أن تطل الحظيرة على حوش الطيران من الجهة الأمامية، مساحة حوش الطيران مرة ونصف مساحة الحظيرة وبنفس ارتفاع الحظيرة، على أن تغطى بسلك ضيق الفتحات من جميع الجهات وكذلك السقف، ويزود حوش الطيران بزوج من الألواح عرض 25 سم وبطول الحوش وذلك لوقوف وطيران وهبوط الحمام عليها .

تجهيــزات بيــوت الحمــام:

يجب أن تزود بيوت الحمام بالتجهيزات الآتية :

1- المعــالف :

هناك نوعان من المعالف : معالف توضع داخل الحظيرة وحوش الطيران، طويلة أو دائرية وهى شبيهة بمعالف الدواجن ويخصص لكل طائر 12 سم من طول المعلفة .

والنوع الثاني من المعالف يعلق خارج الحظيرة وخارج حوش الطيران بحيث يحصل الحمام على غذائه عن طريق فتحات عرضها 7 سم تسمح بمرور رأس الطائر وعنقه فقط ويختلف تصميم هذه المعالف حسب طريقة التغذية .

ويمكن تصنيع المعالف الخشبية بسهولة عن طريق تثبيت لوحين من الخشب معاً باستعمال المسامير على شكل حرف V مع تثبيت كتلة خشبية عند الطرف النهائي لكل لوح ويفضل البعض عدم استخدام أواني للتغذية ولكن الحمام في هذه الحالة ينثر الغذاء على أرضية الحظيرة مباشرة، وفي هذه الطريقة يجب العناية بنظافة الأرضية مع إزالة أي كمية متبقية من الغذاء، أما في المزارع الكبيرة فتستخدم معالف أكبر حجماً وتركب هذه المعالف على قوائم تعمل على رفعها عن الأرض بمسافة 20سم ويتم ملؤها من خلال ممر الخدمة، وطول المعلف يكون حوالي 115سم مقسم إلى أربعة أجزاء 30سم للذرة و 30سم للفول و 22سم للقمح و 18سم للذرة الشامي.

2- المساقى :

يمكن تزويد بيوت الحمام بنفس المساقى المستخدمة للدواجن وهى إما مساقى مقلوبة بسعة10 – 20 لتر أو مساقى أوتوماتيكية أو قد تستخدم مساقى المياه الجارية حيث يوجد في أحد طرفيها صنبور وفى الطرف الآخر فتحه لتصريف المياه داخل حوش الطيران، وأشهر أنواع المساقي المستخدمة في مزارع الحمام هي التي تتكون من صينية مستديرة تلتحم على طول حافتها المستديرة مجموعة من القضبان المعدنية ومغطاة من أعلى بغطاء مخروطي الشكل.

3- أوعية الحصى ومسحوق الصدف والحجر الجيري وملح الطعام :

وهى توضع في بيت الحمام وقد تكون دائرية أو طويلة ومغطاة بطريقة تسمح للطيور بالتقاط محتوياتها .

4- أحواض الاستحمام :

يهوى الحمام الاستحمام في الماء ويقوم بهذا النشاط في كل الظروف المناخية سواء كان الجو حاراً أم بارداً ، وفي الغالب يمكن استخدام أي شيء كوعاء للاستحمام بحيث يسهل تنظيفه وإفراغه بسهولة، وفي الغالب تكون عبارة عن أحواض معدنية دائرية قطرها 45 سم وعمقها 15 – 10 سم توضع في حوش الطيرانK وتملأ هذه الأحواض بمعدل 3مرات في الأسبوع في الصيف ومرة واحدة كل أسبوعين شتاءً وذلك خلال فترة الظهيرة .

5- صندوق الأعشاب والقش :

عبارة عن صندوق من القش ( أو سدائب من الخشب) مملوء بالقش أو الأعشاب وأوراق الأشجار الجافة لتساعد الطيور على إعداد أعشاشها .

6- الإضاءة :

تجهز الحظائر بلمبات 25 وات تكفي لإمداد الحظيرة بإضاءة 3-4 وات لكل واحد متر مربع .

7- الفتحات الخاصة بدخول الحمام للمسكن (الصيادة):

هي عبارة عن فتحات خاصة بدخول الحمام للمسكن بدلاً من استخدام الباب الرئيسي للمسكن، ويتم التحكم في الصيادة في فتحها وإغلاقها في أي وقت يرغب به المربي. وقبل كل ذلك يتم تعويد الطيور على استخدامها للدخول والخروج وهو عمل سهل وبسيط لدى جميع الهواة ، كما أن بعض الهواة يضعون أكثر من صيادة في المسكن بهدف تسريع عملية دخول الحمام.

والطريقة الصحيحة لبناء الصيادة تكون بالشكل التالي:

  • الصيادة يفضل أن تكون شبكية بالكامل ويمكن للحمام داخل المسكن التجول فيها والتعرف على المحيط الخارجي وهي مغلقة.
  • الأعمدة تمثل ثلاث فتحات لدخول الحمام وتظل مفتوحة بدون وضع السلك الشبكي عليها حيث أن الحمام لا يستطيع الخروج منها نظراً لان الحمام عند الطيران يبسط أجنحته مما لا يمكنه من الخروج من الفتحة الضيقة نوعاً ما ولكن يستطيع الدخول منها من الخارج حيث انه لا يستخدم بسط الجناحين للدخول وإنما يدخل بشكل عادي مشياً على الأرجل عندما يقف على أرضية الصيادة، مع ملاحظة أن تكون هذه الأرضية من السلك الشبكي صغير الفتحات حتى يستطيع الحمام الوقف عليها بسهولة أو يفضل أن تكون مسطحة بشكل كامل.
  • يعتمد حجم الصيادة على نوعية الحمام وعدده فكلما كان المسكن كبيراً وعدد الحمام كبير تبنى الصيادة بشكل أكبر والعكس صحيح.
  • لابد أن يكون الباب الرئيسي للمسكن مغلقاً والصيادة مفتوحة باستمرار خلال هذه المرحلة بحيث تستطيع الطيور الصغيرة الدخول مباشرة بمجرد هبوطهم.
  • وضع كمية بسيطة من الحبوب الشهية على فتحة الصيادة يعتبر طريقة ذكية وفعالة لجذب الحمام للمسكن ويجب الحرص على تطبيقها دائماً.

مساكن حمام من وحدة صغيرة تكفي لعدد بسيط من الحمام (حظيرة التربية وحوش الطيران):

  • يتم بناء المسكن بحيث يرتفع عن الأرضية بما لا يقل عن 60سم وذلك للمحافظة علي أرضية الحظيرة جافة وبعيدة عن مصادر الرطوبة ويستخدم الطوب في بناء قواعد هذا المسكن لرفعه عن الأرض ويجب أن تكون أرضية المسكن ناعمة ملساء كي تصبح سهلة التنظيف ويجب اختيار أنواع الخشب التي تتميز بالمتانة أو معالجة الخشب بمادة حافظة.
  • يحرص المربون علي تغطية السقف بطبقة عازلة ومانعة لتسرب المياه أو مصنعة من الاسبستوس المعرج مع ملاحظة وجوب أن يكون السقف بارزاً للخارج من الجهة الأمامية والخلفية للحظيرة بمسافة لا تقل عن 15سم وذلك لضمان سقوط الأمطار بعيداً عن الحوائط وأن يكون السقف منحدراً في الاتجاه الخلفي للحظيرة .
  • يوجد في معظم الحظائر واجهة مصنوعة من شرائح خشبية بينها مسافات تسمح بمرور الهواء الأمر الذي يساعد علي تجديد الهواء بالحظيرة كما تساعد علي إضاءة الحظائر ويوجد في الثلث العلوي من واجهة الحظيرة حافة وهي التي يهبط عليها الحمام عند عودته من الطيران وعرض هذه الحافة يكون حوالي 60سم ويدخل الحمام إلي الحظيرة من خلال باب مسحور صغير يقع عند قمة الحظيرة .
  • صناديق الأعشاش ترتب في صفوف بمحاذاة الحائط الخلفي ليكون جانب من جوانب الصندوق وينصح ببناء الأعشاش في وحدات مستقلة من 3-6 مع مراعاة إمكان إزالتها من مكانها بسهولة عند الرغبة في إجراء عمليات صيانة وترميم ويجب التأكد من أن ارتفاع الأرضية السفلية لصناديق الأعشاش عن أرض الحظيرة بمقدار 50-55سم وصناديق الأعشاش لها مقاييس محددة متفق عليها ويفضل أن يكون الطول 60سم والعمق 46سم والارتفاع 38سم ومن الشروط الهامة التي يجب مراعاتها عند بناء صناديق الأعشاش هو توفر مدخل سهل إلي داخل الصندوق وذلك لفحص البيض والأفرخ الصغيرة .
  • بيوت الحمام المفردة من الأماكن ذات الأهمية القصوى وهي تصنع من ألواح خشبية تتشابك مع بعضها لتزويد الطائر بعين خاصة له ويضمن هذا النظام حماية كل فرد من أفراد الحمام من جيرانه الساكنة أعلاه أو بجواره ، ومقاس العين الواحدة حوالي 30 * 30 سم .

اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006