انضم إلى صفحة يوم جديد على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الآراء و الأخبار
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : ثقافة عامة ومعلومات >> بيئة وطاقة >> المنتدى الأهلي للطاقة النظيفة
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
المحتوى
مشروعات صغيرة
الزراعة و الإنتاج الحيوانى
صحة وإرشادات طبية
صناعات ومهارات
ثقافة عامة ومعلومات
قريباً خدمة مواقع كنانة أونلاين
موسوعة الدول
مقالات متنوعة
قوانين عامة
بيئة وطاقة
اعرف بلدك
الحكومة الإلكترونية
مهارات التعامل الجماعى
الجندر
موسوعة الحيوان
السيرة الذاتية
الكون والفلك والطيران

المنتدى الأهلي للطاقة النظيفة
الرجوع إلى: بيئة وطاقة
متابعة: وفاء فرج/ خالد حماد

على مدى يومي السبت والأحد، العاشر والحادي عشر من يونيو الحالي، أقام مركز حابي للحقوق البيئية، بالتعاون مع منظمة السلام الأخضر الدولية (Green Peace) بالقاهرة مؤتمراً بعنوان (المنتدى الأهلي للطاقة النظيفة)، لمناقشة دور العالم العربي في مجال تفعيل استخدام الطاقة النظيفة، ودور هيئات ومؤسسات المجتمع المدني العربية في نشر الوعي بين المواطنين بأهمية استخدام هذا النوع من الطاقة كبديل لصور الطاقة التقليدية، وذلك قبيل انعقاد المؤتمر الإقليمي الثالث لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة المتجددة والمياه (MENAREC3) في القاهرة في الفترة من الثاني عشر إلى الرابع عشر من يونيو 2006، لبحث أهمية الطاقة النظيفة، وأبعـــاد مشكلات ومخـــــاطر التغيرات المـــناخية على التـــنمية والموارد البيئية.

شعار المؤتمر الثالث للطاقة المتجددة لدول الشرق الأوسط
حضر المنتدى ممثلون عن كل من مركز حابي للحقوق البيئية، ومنظمة السلام الأخضر، وممثلين لبعض الجمعيات والمنظمات الأهلية الناشطة في مجال البيئة في العالم العربي، ومنهم حزبي الخضر المغاربي والمصري، والمنتدى المغاربي للتنمية والبيئة، بالإضافة إلى عدد من المهتمين والمتخصصين بهذا المجال من كل من مصر ولبنان وسوريا وفلسطين والأردن. وقد نظم المنتدى ورش عمل للمشاركين، بهدف الإجابة على عدد من التساؤلات الخاصة بدور وإمكانيات المجتمع المدني العربي في مجال دعم الطاقة النظيفة، والمطالب المرجوة من الحكومات في هذا المجال، وقد تلخصت تلك التساؤلات في ثلاثة محاور رئيسية:

  1. دور المجتمع المدني العربي في قضية الطاقة وتغير المناخ.
  2. إمكانيات المجتمع المدني العربي في مواجهة مشكلة الطاقة والتغيرات المناخية.
  3. خطة العمل و الخطوات التالية الواجب تنفيذها في المرحلة القادمة.

تم تقسيم المشاركين إلى خمس مجموعات تعمل في شكل ورش عمل، للخروج بأهم أهداف ومطالب المجتمع المدني العربي من الحكومات والمؤسسات الرسمية المعنية بشأن مشكلات البيئة وقضايا الطاقة النظيفة.

وقد خلص المشاركون إلى الخروج بالنتائج التالية:

أولاً: أهداف المجتمع المدني التي يسعى لتحقيقها في مجال استخدام الطاقة النظيفة:

  1. تشجيع ونشر مفهوم الطاقة البديلة بين الأفراد، والتوسع في استخدامها، وتصدير هذا المفهوم لجمعيات المرأة لكونها هي المستهلك الرئيسي للطاقة بين أفراد المجتمع.
  2. نشر التوعية بشأن قضايا الطاقة وتغير المناخ.
  3. الضغط على الحكومات والمؤسسات المعنية لتعزيز استخدام الطاقة النظيفة، من خلال التأثير على السياسات الوطنية والدولية لصناع القرار في العالم العربي.
  4. تنظيم حملات توعية للترويج لأهمية الطاقة البديلة من خلال إقامة المؤتمرات والندوات وورش العمل والملصقات الداعية إلى هذا المفهوم.
  5. إدماج أنشطة البحث العلمي بالمؤسسات البيئية المدنية، ودعوة هذه المؤسسات للاشتراك في كل ما يخص آلية تنفيذ مشروعات البيئة.
  6. خلق بيانات معرفية (Data Bank) عن كل ما يتعلق بالطاقة البديلة في الشرق الأوسط، عن طريق إنشاء بوابة إلكترونية تشمل كافة الأخبار والمفاهيم والقضايا والمعلومات والوثائق عن المؤسسات العاملة في هذا المجال.
  7. إصدار منشورات دورية متخصصة في هذا المجال.
  8. تفعيل البرامج البيئية والخدمية، والترويج لمفهوم الطاقة البديلة في تلك البرامج.
  9. تأسيس نواد بيئية للأطفال والشباب، وعمل برامج للتعريف بمفاهيم الطاقة وقضايا البيئة والمناخ، حيث أن تلك الأجيال هي التي ستتأثر مستقبلاً بهذه المشكلات.
  10. تحديد يوم لتنظيم احتفالية بيوم للطاقة النظيفة في العالم العربي والشرق الأوسط.
  11. تشجيع عمل الدراسات والأبحاث المتخصصة في مجال تأثير استخدام الطاقة التقليدية على التغير المناخي.
  12. التشبيك ما بين المنظمات والجمعيات المدنية العاملة في مجال البيئة والطاقة عن طريق الربط الالكتروني على شبكة الانترنت.
  13. التحفيز على الاستثمار في مجال المشروعات المستفيدة من الطاقة المتجددة.
  14. الاتصال بالجهات المانحة لتمويل مشروعات خاصة بالطاقة المتجدد في الإطار القانوني.
  15. دعوة منظمة السلام الأخضر لإمداد الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني المحلية في الدول العربية بكل ما يصدر من نشرات متخصصة في مجال البيئة.

ثانياً: مطالب المجتمع المدني من المؤسسات الرسمية المعنية بمجال البيئة ومشكلاتها:

  1. طرح سياسات بيئية رسمية بديلة، ووضع تشريع لكيفية تنفيذها مع التأكيد على ضرورة وضع خطة زمنية لكل سياسة مطروحة.
  2. إقامة أحزمة خضراء للمناطق المعرضة للتغير المناخي في العالم العربي، وخاصة تلك المعرضة للتصحر.
  3. إلزام الهيئات والمؤسسات الرسمية في كل دولة بدفع تكاليف استخداماتها من الطاقة، وإتباع سياسات تمنع إهدار الطاقة في تلك المؤسسات.
  4. تعميم استخدام الطاقة الشمسية كأحد أشكال الطاقة النظيفة في كافة الهيئات والمؤسسات والمرافق العامة من شوارع وأندية وملاهي وما إلى ذلك.

نبذة عن مؤتمر (MENAREC3):

شعار المؤتمر الأول
يعد المؤتمر الإقليمي الثالث لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة المتجددة والمياه، والذي يعقد بالقاهرة في الفترة من الثاني عشر وحتى الرابع عشر من يونيو 2006 ، هو الثالث بين المؤتمرات السنوية الدورية التي بدأ انعقادها في المنطقة منذ عام 2004، لبحث مشكلات الطاقة المتجددة.

حيث عقد المؤتمر الأول في 21 – 22 أبريل عام 2004 في صنعاء باليمن، والذي عرض فيه عدد من أفضل التطبيقات التي تمت في بعض البلدان المشاركة في هذا المؤتمر في مجال استخدام الطاقة المتجددة، أما المؤتمر الثاني فقد عقد في عمان بالأردن في الفترة من 9 إلى 11 مايو 2005، وتم فيه بحث استخدام الطاقة المتجددة في مجال التنمية الاقتصادية- الاجتماعية، والتعاون ما بين دول المنطقة ودول أوروبا في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة.

شعار المؤتمر الثاني
وتحظى الطاقة المتجددة في دول العالم العربي والشرق الأوسط بأهمية خاصة، وذلك بالنظر إلى وقوع تلك الدول في النطـاق الجغرافي المعروف بـاسم "الحزام الشمسي للأرض"، والذي يعتبر من أغنى المناطق وأكثرها تمتعاً بالطـاقة الشمسيـة التي يمكـن أن تسهـم في التنميـة المستدامـة في هـذه الـدول.

ولكن وبالرغم من ذلك فإن الكثير من دول المنطقة لم تستفد بعد من تقنيات تلك الطاقة المتوفرة لديها، في حين يتحدث كافة المهتمين بقضايا البيئة والطاقة في العالم العربي عن مشكلات نفاذ الطاقة التقليدية، وقلة توافرها على المدى البعيد.

وقد أثبتت تقنيات الطاقة المتجـددة أنها يمكن أن تمد دول المنطقة بالطاقة الرخيصة والتي تساعد على حل مشكلات تنموية عديدة تواجههـا هذه الـدول على صعيد إمدادات الميـاه والكهرباء في المناطق الريفية، ونشـر أنظمـة الاتصالات ومواجهة محـدودية الطاقـة الكهربائيـة لـدى هـذه الـدول.

لمزيد من المعلومات حول المؤتمر يرجى زيارة: http://www.nrea.gov.eg/menarec/menarec.htm

مواقع ذات صلة:


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006