خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : أفكار وقصص نجاح >> الزراعة العضوية
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
المحتوى
مشروعات صغيرة
الزراعة و الإنتاج الحيوانى
صحة وإرشادات طبية
صناعات ومهارات
ثقافة عامة ومعلومات
أفكار وقصص نجاح / الزراعة العضوية
الرجوع إلى: أفكار وقصص نجاح
جمعية تنمية المجتمع والحفاظ على البيئة فى سيوة

الزراعة العضوية تعنى بنظام الإنتاج ككل
الزراعة العضوية (organic): تعرف الزراعة العضوية بأنها العملية التي تستخدم فيها وسائل تنطلق من البيئة ابتداءا من مراحل الإنتاج مرورا بالمناولة والتصنيع، وهي ليست عملية مهتمة بالسلعة وحدها بل بكامل النظام المستخدم لإنتاج وإيصال السلعة للمستهلك النهائي، فهي عبارة عن نظم شاملة لإدارة الإنتاج تنظم وتعزز سلامة النظم الإيكولوجية الزراعية بما في ذلك التنوع البيولوجي والدورات والنشاطات البيولوجية للتربة.

وتختلف احتياجات الأغذية المنتجة عضويا عن الاحتياجات الخاصة بالمنتجات الزراعية الأخرى، من حيث أن إجراءات الإنتاج تعتبر جزءا جوهريا من عمليات تحديد هذه المنتجات، ووضع البيانات المطلوبة على العبوات الخاصة بها .

للزراعة العضوية مزايا عديدة
والزراعة العضوية هي جزء تتزايد أهميته من القطاع الزراعي، وقد اجتذبت منافعها البيئية والاقتصادية اهتمام الكثير من البلدان، وذلك لما لهذا النوع من الزراعة من المزايا، والتي يمكن حصرها في:

  • زيادة إنتاجية النظم الزراعية منخفضة التمويل .
  • توفير فرص أكبر لتسويق الإنتاج الزراعي.
  • تتيح فرص لاكتشاف تكنولوجيا إنتاج جديدة ومبتكرة.
  • تعزز المداولات العامة القطرية والدولية من خلال إثارة الوعي بالاهتمام بالبيئة الاجتماعية.
  • سعر المنتج العضوي في التصدير يزيد عن سعر المنتج العادي بنسبة 35%.

تنفيذ تجربة الزراعة العضوية في واحة سيوة:

وبالنظر إلى كل تلك المزايا التي تتيحها فكرة الزراعة العضوية، كان التفكير في البدء بمشروع يهدف إلى نشر الزراعة العضوية، وتوعية المزارعين بأهميتها ومميزاتها، وقد تبنت هذا المشروع جمعية سيوة لتنمية المجتمع وحماية البيئة، بدءاً من أبريل 2002، فتم الاتصال بمركز البحر المتوسط للاعتماد والتفتيش الزراعي ويعرف اختصارا بـ I.M.C . وهو مركز عالمي متخصص في منح شهادات تثبت أن المنتج الزراعي عضوي، والجدير بالذكر أن مقره الرئيسي في إيطاليا وله فرع في القاهرة.

ومن خلال الاتصال بالمركز تم التعرف على الشروط الموضوعة ليتم تسجيل المنتج الزراعي كمنتج عضوي وكانت كالتالي :

  • عدم وجود أي نوع من أنواع البلاستيك أو الحديد في المزرعة التي سيتم تسجيلها.
  • ضرورة تنظيف المزرعة من الحشائش الضارة بصفة دورية.
  • أهمية أن يكون هناك إشراف ومتابعة وقت الحصاد من قبل الجمعية للتأكد من أن المنتج خاص بالمزرعة المسجلة وليس من غيرها .
  • يخصص جزء في المصنع للمنتج العضوي ولا يخلط بغيره .
  • قبل معالجة المنتج الزراعي في المصنع لابد من إجراء عملية تنظيف شاملة لكل أجزاء المصنع .
  • تحديد متوسط إنتاج سنوي لكل مزرعة، وذلك للتأكد من أن المنتج قادم من المزرعة وليس من غيرها .
  • تحديد أوقات معينة يتم فيها التقليم أو الري أو التسميد وتكون هذه الأوقات ثابتة ويرفع تقرير مفصل إلى I.M.C .
  • في حالة الإخلال بأي من تلك الشروط، يتم توجيه عدد من الإنذارات للمخالف، ثم توقع عقوبات في حالة التكرار قد تصل إلى حد عدم منح الشهادة بأن الإنتاج الزراعي عضوي .
  • تمنح الشهادات بعد مرور ثلاث سنوات على بدء التسجيل، وبالمتابعة المستمرة مع أخذ عينات من التربة ومن المنتج للتحليل والتأكد من خلوه من المبيدات والأسمدة الكيماوية .

يجب أن تكون التربة خالية من الكيماويات

بعد ذلك بدأت الجمعية حملة دعاية وتوعية لتعريف المزارعين في سيوة بمفهوم الزراعة العضوية ومدى أهميتها، وكان من نتيجة هذه الحملة أن تم حتى الآن تسجيل حوالي 104 فدان مملوكة لـ 64 مزارع في الواحة بمتوسط 1.25 فدان للمزارع .

خصوصية سيوة :

وبالنظر إلى الطبيعة الخاصة لواحة سيوة والتي تختلف عن بقية المناطق في أنها منطقة خالية أصلاّ من المبيدات والأسمدة الكيماوية، فقد تمت مخاطبة مركز البحر المتوسط بذلك لتقليل الفترة المفترض مرورها للحصول على الشهادة، وتم إرسال عينات عشوائية من التربة ومن المنتج لتحليلها وعندما تم التأكد أن نسبة الكيماويات بها أقل من الحد المسموح به دولياّ، تم تخفيض الفترة التي يتم بعدها منح الشهادة من ثلاث سنوات إلى سنتين .

وقد تحملت الجمعية عبء الدعم المادي والمتمثل في الرسوم السنوية التي يتم دفعها إلى المركز بالإضافة إلى الزيارات التفتيشية من قبل خبراء المركز بواقع زيارتين سنوياّ وتبلغ التكلفة المادية لذلك حوالي 3000جنيه سنوياّ .

ومما لا شك فيه أن هذه هي البداية، ونطمح إلى اليوم الذي تسجل فيه مزارع سيوة بأكملها كمزارع تنتج إنتاجا عضويا، مما يضيف رصيدا هائلا لتلك المنطقة البكر من أرض مصرنا العزيزة .

بيانات:
- مفهوم الزراعة العضوية الخالية من استخدام الكيماويات.
- مزايا الزراعة العضوية.
- تنفيذ تجربة الزراعة العضوية في واحة سيوة.
- الجهة القائمة على المشروع: جمعية سيوة لتنمية المجتمع وحماية البيئة.
- وقت بدء المشروع: أبريل 2002.
- المركز المانح لشهادة المنتج العضوي: مركز البحر المتوسط للاعتماد والتفتيش الزراعي ( I.M.C ) .
- شروط المنتج الزراعي العضوي.
- الشهادة تمنح بعد مرور ثلاث سنوات من بدء التسجيل، ولكنها منحت بعد عامين فقط لمنتجي الواحة نظرا لطبيعة المكان.
- الرسوم السنوية التي تدفع لمركز البحر المتوسط للاعتماد والتفتيش الزراعي: 3000 جنيه سنويا.
- نتائج حملة الجمعية للتوعية بالزراعة العضوية: تسجيل 104 فدان مملوكة 64 مزارع، كمزارع للإنتاج العضوي.


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006