انضم إلى صفحة يوم جديد على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الآراء و الأخبار
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : صناعات ومهارات >> مهارات الكمبيوتر والإنترنت >> البحث عن المعلومات في الإنترنت والوسائط المختلفة >> كيف تبحث على الإنترنت
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
البحث عن المعلومات في الإنترنت والوسائط المختلفة
البحث والثورة الرقمية
الحصول على المعلومات
مفهوم محركات البحث
تاريخ محركات البحث
الثلاثة الكبار
كيف تبحث على الإنترنت
مشاكل البحث الرقمي
فوائد البحث الرقمي
المراجع والمصادر
البحث عن المعلومات في الإنترنت والوسائط المختلفة / كيف تبحث على الإنترنت
الرجوع إلى: البحث عن المعلومات في الإنترنت والوسائط المختلفة

ينبغي علينا أولا أن نسأل: كيف تعمل محركات البحث؟

تعمل محركات البحث عن طريق تخزين المعلومات عن عدد كبير من صفحات الوِب، وتستعيدها من الشبكة العالمية العنكبوتية worldwide web نفسها. تستعاد هذه الصفحات بواسطة زاحف وِب (يعرف أحيانا أيضا بـ ’عنكبوت‘) – وهو مستعرض وِب آلي يتعقب كل رابط يراه. بعد ذلك يجري تحليل كل صفحة لتحديد كيف ينبغي فهرستها (على سبيل المثال، تستخلص الكلمات من العناوين أو رؤوس الموضوعات أو حقول أخرى خاصة). تخزن البيانات عن صفحات الوِب في قاعدة بيانات فهرسية للاستخدام في عمليات البحث طلبا لللمعلومات لاحقا.

بعض محركات البحث، مثل جوجل، تخزن كل أو بعض الصفحة المصدر source (وتشير لها بـ ’مخبوءة‘ cached) وبالمثل معلومات عن صفحات الوِب، بينما بعضها تخزن كل كلمة من كل صفحة تجدها، مثل ألتاڤيستا. هذه الصفحة المخبوءة تمسك بنص البحث الفعلي بما أنه هو الذي تمت فهرسته فعليا، لذا فقد تكون مفيدة جدا عندما يكون محتوى الصفحة الأصلية الحالية قد جرى تحديثه ولم تعد ألفاظ البحث فيه. ربما تعتبر هذه المشكلة شكلا خفيفا من تعفن الروابط linkrot، وتزيد معالجة جوجل لها من إمكانية الاستخدام بتلبية توقعات المستخدم بأن ترد ألفاظ البحث في صفحات الوِب العائدة في الرد. وهو ما يرضي ’مبدأ مفاجأة أخف من مفاجأة‘ the least surprise principle بما أن المستخدم يتوقع بشكل طبيعي ألفاظ البحث في النتيجة العائدة له. وهذه الصلة بالبحث تجعل هذه الصفحات المخبوءة مفيدة جدا، أكثر حتى من واقع أنها قد تحتوي على بيانات ربما لم تعد متاحة في موضع آخر.

عندما يتوجه مستخدم لمحرك البحث ويجري عملية بحث طلبا للمعلومات، كما هو سائد بإعطاء كلمات مفتاحية، يفتش المحرك في الفهرس ويقدم قائمة بصفحات الوِب الأفضل توافقا تبعا لمعاييره، في المعتاد مع ملخص قصير يحتوي على عنوان الوثيقة وأحيانا أجزاء من النص. معظم محركات البحث تدعم استخدام الاصطلاحات البولينية Boolean (نسبة للجبر البوليني وهو نوع من المتغيرات المنطقية): AND وOR وNOT، لمزيد من تحديد طلب المعلومات. وهناك خدمة وظيفية متقدمة هي البحث بالتقارب، والتي تسمح لك بتحديد المسافة بين الكلمات المفتاحية، باستخدام ألفاظ مثل NEAR، NOT NEAR، FOLLOWED BY، NOT FOLLOWED BY، SENTENCE، FAR. وعموما ولأن محرك البحث الاعتيادي يفترض به التعامل مع مستخدمين غير ملمين بهذه الفنيات البرمجية، فإن البحث المتقدم advanced search الذي تكتب فيه عبارة مفتاحية وتختار محددات من القوائم وتظلل خانات إلخ هو قائم ببساطة على هذه المعايير البولينية ولكنه يعفيك من كتابتها.

يعتمد مدى فائدة محرك بحث على مدى صلة النتائج التي يرُدّ بها. فبينما قد تكون هناك ملايين صفحات الوِب التي تحتوي على كلمة أو عبارة محددة، قد تكون بعضها أوثق صلة، أو أكثر رواجا، أو معتمَدة أكثر من غيرها. معظم محركات البحث توظف أساليب لوضع مراتب النتائج لتقدم أفضل النتائج أولا. الكيفية التي يقرر بها محرك بحث أي الصفحات هي الأفضل توافقا، وما النظام الذي يجب أن تظهر به النتائج، تختلف اختلافا شاسعا من محرك لآخر. الأساليب أيضا تتغير عبر الزمن بتغير استخدام الإنترنت وتطور التكنيكات.

لكن معظم محركات البحث هي مضاربات تجارية يدعمها عائد إعلاني و، بالنتيجة، يقوم البعض بتوظيف الممارسة المثيرة للجدل بالسماح للمعلنين بدفع النقود ليرفعوا لهم قوائهم إلى أعلى في مراتب نتائج البحث.

كذلك فإن الأغلبية الكاسحة من محركات البحث عموما تديرها شركات خاصة تستخدم خوارزميات ملكها وقواعد بيانات مغلقة. وتوجد تقنية محركات بحث مفتوحة المصدر open source مثل إتشتيدِج ht://Dig ونتش Nitch، ولكن ليس هناك مخدِّم بحث search server، مَشاع على الشبكة العنكبوتية، يستخدم هذه التقنية. وينبغي أن نذكر دائما أن تطور محرك بحث الوِب جاء من تطور محركات البحث على شبكات الأجهزة والشبكات الداخلية.

مهارات البحث:

إن السؤالين المهمين للباحث قبل أن يبدأ البحث هما:

  • كيف لي أن أجد ما أريد على الشبكة؟
  • كيف لي أن أعرف أن ما وجدته يمكن أن يعتمد عليه؟

للإجابة على السؤال الأول إليك بعض الإرشادات العامة للبحث:

  • خذ بعض الوقت لتحليل موضوع البحث وتحديد المفاهيم الأساسية. وكما يقولون لمن يكتب بحثا في الجامعة ليستقر على موضوع أو يتمكن من الوصول لمصادر، يجب أن تعلم نفسك أو تثقف نفسك فيما تبحث عنه، اقرأ قليلا لتمسك ببعض الخيوط.
  • كون عددا من المترادفات أو التنويعات للكلمات التي تحدد موضوعك كمفاتيح البحث، وكلما تمكنت من تحديد كلمات ملائمة ودقيقة كانت فرصة نجاح البحث أكبر.
  • عليك أن تتحلى بالصبر، على اعتبار أنه حتى البحث في مكتبة محدودة ومنظمة بالكامل يستغرق منك دقائق للوصول إلى هدفك فما بالك بـ الإنترنت.
  • استخدم عدة أدوات بحث، لا تكتفي بمحرك واحد أو طريقة واحدة.
  • يمكّن جوجل من ترجمة معظم الصفحات المفهرسة لديه إلى الإنجليزية، ورغم ركاكة الترجمة فهي تعطي فكرة جيدة عن المحتوى الذي لم يكن بمستطاع غير العارفين بـ الفرنسية أو الألمانية مثلا الاستفادة منه.
  • إذا وجدت أن عنوان الموقع الذي تبحث عنه قد تغير أو بيع لغيره أو عرض للبيع، يمكّنك أرشيف الإنترنت (أو آلة زمن الإنترنت: archive.org) من مشاهدتها كما بدت في السابق، بشكل كامل أو غير كامل.
  • لأن صفحات الوب قابلة لتحويل مسارها وشطبها وتحديثها، إذا وجدت صفحة تهمك لا تحفظها فقط ضمن المفضلة، ولكن خزنها أيضا على جهازك ("save page as حفظ باسم").

أما الإجابة على السؤال الثاني فهي أكثر صعوبة. يجب ألا نأخذ ما نجده على أنه حقائق ومعلومات موثوق بها، بل لابد من تقييم المعلومات والحكم على مصداقيتها ودرجة الاعتماد عليها، قد يساعد على ذلك المقارنة بين ما تقوله المواقع والصفحات المختلفة في نفس النقطة، كما أن درجة معرفتك بالموضوع تهيئك للحكم.

تحليل العلاقات المنطقية بين الكلمات:

عند إجراء أي طلب للمعلومات، يجب أن تجزئ الفكرة إلى عناصر أصغر، ثم حدد عبارات تلخص هذه العناصر، مثلا إذا كنت تبحث عن طرق لإنقاص الوزن فلديك هذه العبارة التي تختزل بحثك: طرق إنقاص الوزن، طرق الحمية. لاحظ أن البعض قد يكتب "إنقاص" بدون الهمزة (هكذا: انقاص)، أو يستخدم كلمة "ريجيم" أو "ريچيم" أو "تخسيس" بدلا من "الحمية" والتي يمكن أن يكتبها البعض أيضا بدون نقطتي التاء المربوطة (حميه). أخيرا وليس آخرا فربما تحدثت بعض الصفحات عما تبحث باعتباره "أساليب" أو "برامج" وليس "طرق"، هكذا ينتج لدينا عدد غير هين من التباديل، أيْ التنويعات المختلفة لما يمكن أن تصبح عليه الجملة:  طرق إنقاص الوزن  طرق الحمية  أساليب إنقاص الوزن  برامج تخسيس  خفض الدهون  إلخ

ولكي تقلل من حيرتك في البحث هنا، يمكن أن تبحث عن بعض المواقع المرجعية في التغذية والصحة لأنه من المتوقع أن تجد ضالتك هناك إضافة لأي مراجع قد يربط بها الموقع. أيضا لتقلل من عدد طلبات البحث بالعبارات المختلفة فإن التدرب على استخدام المصطلحات البولينية سينفعك، مثلا:

  • طرق (إنقاص OR انقاص) الوزن
  • التخسيس AND (الحمية OR الحميه)

المُعامل AND يفيد أن الكلمتين موجودتان، أما OR فهو يبحث بالكلمتين سواء وجدتا معا أم لا، وهناك أيضا NOT التي تستبعد كلمات معينة قد تراها مشوشرة على بحثك، فاستخدام كلمة "رجيم" مثلا (على اعتبار أن البعض قد يكتبون "ريچيم" بهذه التهجية الخاطئة) سيجلب لك بالتأكيد صفحات وردت بها كلمة "رجيم" التي يوصف بها الشيطان! أما الأقواس الدائرية فهي ضرورية لتعمل هذه المعاملات عملها، وهي تختلف عن استخدام الحاصرتين "" التي ينصح بها بشدة إذا كان الباحث يريد ربط كلمات البحث ببعضها. مثلا البحث بـ "البيت الأبيض" سيأتي بصفحات وردت فيها العبارة كما هي "البيت الأبيض"، بينما دون حاصرتين ستأتي بنتائج وردت بها كلمة "البيت" و/أو كلمة "الأبيض"! (مرة أخرى عليك أن تبحث هكذا لتتجاوز أخطاء أو تنويعات التهجية: "البيت (الأبيض OR الابيض)")

يكاد يكون العيب الوحيد في استخدام هذه المعاملات هو أن التداخل ممكن في الكثير من الحالات، ولذا فإن الدمج والاستبعاد يفترض أن المسائل محددة بأكثر مما هي عليه في الواقع، على الأقل في حالات كثيرة.

أما إذا كنت تبحث بـ الإنجليزية، وهي اللغة التي تنفرد بمعظم حسنات البحث للأسف، يستطيع جوجل مساعدة الباحث بإعطائه مترادفات عند استخدام العلامة ~ قبل الكلمة مباشرة دون مسافات. فاستخدامها قبل كلمة fear مثلا سيسحب نطاق البحث على كلمات مثل anxiety وphobia. وبمناسبة الترادف، فإن جوجل وياهو يصححان تهجية الكلمات أو يعطيان احتمالات أخرى لتهجيتها في هيئة سؤال "do you mean…?". كما تستطيع في جوجل باستخدام العبارة "define:" تتبعها (بدون مسافات) كلمة أو عبارة، أن تحصل على تعريفات لهذه الكلمة من مسارد وقواميس وموسوعات تعرف نفسها على جوجل بهذه الكيفية ليفهرسها جوجل بطريقة البحث عن التعريفات.

أخيرا فإن هذا هو المفهوم العام لمحرك البحث الكبير وإمكانياته، وهذا المفهوم قد يكفيك كبداية، ولكنه لا يغنيك عن قراءة تفاصيل إمكانيات وطريقة عمل وشروح استخدام محركات البحث المتشعبة مثل جوجل وياهو وألتاڤيستا.


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006