انضم إلى صفحة أراضينا على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الخبرات فى مجال الزراعة و الإنتاج الحيوانى و الثروة السمكية
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : الزراعة و الإنتاج الحيوانى >> الإنتاج الحيوانى >> سلالات الدجاج المستنبط محليا >> الأهمية الإقتصادية لسلالات الدجاج المستنبط المحلية
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
سلالات الدجاج المستنبط محليا
مقدمة
أهمية تربية وتحسين سلالات الدواجن المحلية
الصفات الشكلية للأنواع المستنبطة محلياً
التفريخ
رعاية قطيع الدجاج المستنبط محلياً
تكوين العلائق
العلاقة بين التغذية وخواص البيض للسلالات المحلية
الأهمية الإقتصادية لسلالات الدجاج المستنبط المحلية
دور القطاع الريفي في مجال إنتاج بيض المائدة من السلالات المحلية
محاور صناعة الدواجن في مصر
الوقاية والعناية الصحية
مشروع تربية وإنتاج الدجاج المستنبط محليا
ملاحظات إرشادية لتربية الدجاج ثنائي الغرض والدجاج المستنبط محلياً
سؤال وجواب
سلالات الدجاج المستنبط محليا / الأهمية الإقتصادية لسلالات الدجاج المستنبط المحلية
الرجوع إلى: سلالات الدجاج المستنبط محليا

لقد مرت عملية استنباط السلالات المحلية بعدة مراحل حيث قام المتخصصون بتثبيت وتأصيل الدجاج الفيومي والدندراوي في منتصف الأربعينات وقد قاموا بإدخال دم اللجهورن الأبيض إلي دم الفيومي منذ أكثر من أربعين عام لاستنباط سلالة دجاج محلية غير أن هذه السلالة لم يكتب لها الانتشار وتلا ذلك محاولات أساسية .

المراحل التى مرت بها عملية استنباط السلالات المحلية

المرحلة الأولي :

استنباط دجاج دقي 4 نتيجة تزاوج الفيومي ودجاج البليموث روك المخطط .

المرحلة الثانية :

إنتاج خليط رباعي أطلق عليه دجاج إسكندرية وتدخل في الخليط الرباعي الدماء الآتية :

  1. الفيومي
  2. اللجهورن الأبيض
  3. البليموت روك المخطط
  4. الرود أيلاند الأحمر

المرحلة الثالثة :

استنباط دجاج البلدي الأبيض عن طريق تثبيت اللون غير أن هذا النوع لم يكتب له الانتشار وبقد لعب كلاً من دجاج إسكندرية دوراً ملحوظاً في القرية المصرية وخاصة في الستينات وحتى منتصف السبعينات علاوة علي ذلك أمكن استخدام هاتين السلالتين كمصادر أصول وليست قطعان تأسيسية في حد ذاتها .

وتعتبر فترة ما بين منتصف السبعينات حتى أوائل الثمانينات لفترة الحقيقية لاستنباط سلالات الدجاج أمكن استخدامها كأصول لاستنباط هجين الدجاج المتخصص في إنتاج البيض وهجين الدجاج المتخصص في إنتاج اللحم حيث وضع برنامج متكامل لإنتاج الأصول (القطعان التأسيسية) .

بهدف :

  1. تمويل القرية بسلالات عالية الإنتاج خلال الفترة الانتقالية وهي الفترة التي تحدث خلالها توازنا بين إنتاج القطاع التجاري والقطاع الريفي من الدجاج والبيض .
  2. استخدام تلك السلالات كأصول )قطعان تأسيسية) لإنتاج الدجاج الهجين محلياً .

إنتاج الأصول :

يطلق لفظ الأصول (القطعان التأسيسية ) علي مجموعة الطيور التي تتفوق في صفة أو أكثر من الصفات المرغوبة مع الاحتفاظ علي الأقل بالحد الأدني لبقية الصفات التي تساهم في رفع إنتاجية القطيع وتختلف أصول إنتاج بيض المائدة عن أصول إنتاج اللحم حيث يدخل في الثانية دم الكورنيش والبليموت روك الأبيض .

أصول إنتاج البيض :

عند استنباط سلالة لإنتاج بيض المائدة لابد من التركيز علي بعض الصفات المتعلقة بالإنتاجية نذكر منها :

1- عدد البيض السنوي

2- متوسط وزن البيض السنوي

3- كتلة البيض (عدد البيض السنوي x متوسط وزن البيض السنوي ) .

4- صفات جودة البيض

  • سمك القشرة وقوتها.
  • الارتفاع النسبي للبياض (وحدات هوف)
  • معامل الصفار ولون الصفار .
  • عدم وجود بقع دموية أو قطع لحمية
  • معامل شكل البيضة .

5- الاستفادة الغذائية

  • عدد كيلو جرامات العليقة لإنتاج كيلو جرام البيض الكامل .
  • دليل الكفاءة الغذائية

6- حيوية الطيور

  • أثناء فترة الحضانة (من يوم حتى 8 أسابيع ) .
  • أثناء فترة الرعاية (من 8 أسابيع حتى النضج الجنسي ) .
  • أثناء فترة الإنتاج (من 5% إنتاج بيض حتى عمر 78 أسبوع ) .

7- الخصوبة والتفريخ _

ويلاحظ تجاهل صفة الرقاد لعدم أهميتها في القطعان الحالية كما لم يركز علي صفة المثابرة لتجديد قطيع البيض سنوياً وعمر النضج الجنسي الذي يمكن الحكم فيه عن طريق برامج الإضاءة والتغذية .

تعزي السيادة النسبية للقطاع التجاري في إنتاج اللحم بمقارنتها بإنتاج بيض المائدة إلي عدة أسباب منها :

  • ضيق الهوة بين إنتاجية السلالات العالمية والسلالات المحلية في إنتاج بيض المائدة واتساعها في إنتاج اللحم لصالح السلالات العالمية .
  • بينما تتساوى السلالات العالمية والسلالات المحلية في دورة إنتاج البيض فإن إنتاج اللحم في السلالات العالمية أسرع منها في السلالات المحلية ( 6.25 دورة للعالمية مقابل 4.3 دورة للمحلية ) .

اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006