انضم إلى صفحة أراضينا على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الخبرات فى مجال الزراعة و الإنتاج الحيوانى و الثروة السمكية
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : الزراعة و الإنتاج الحيوانى >> المحاصيل >> أهم العوامل المحددة لإنتاج الشعير >> مكافحة الأمراض والحشرات
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
أهم العوامل المحددة لإنتاج الشعير
أهم توصيات الزراعة لمحصول الشعير
صفات محصول الشعير
الأصناف التى يوصى بها قسم بحوث الشعير
مكافحة الأمراض والحشرات
الحصاد
التخزين
علاقة العمليات الزراعية فى زيادة إنتاجية محصول الشعير
أهم العوامل المحددة لإنتاج الشعير / مكافحة الأمراض والحشرات
الرجوع إلى: أهم العوامل المحددة لإنتاج الشعير

يتعرض محصول الشعير للإصابة بالعديد من الآفات الفطرية والحشرية التى تهاجم النباتات وتسبب هذه الآفات فقد كبير فى المحصول .

أهم الآفات الحشرية :

حشــــرة الحفـــار

تتغذى هذه الحشرة على منطقة إتصال الساق بالجذرحيث تسبب جفاف النبات وسهولة موته وأهم أعراض الإصابة بهذه الحشرة هو ذبول النبات وسهولة خلعه من التربة ثم وجود الأنفاق بالتربة أسفل سطح التربة . ويجب مقاومة هذه الحشرة فور ظهور أعراضها وذلك بإستعمال طعم سام يتكون من :

  • مسحوق الهوستاثيون 40٪ قابل للإستحلاب بمعدل 1.25 لتر للفدان + 15 كيلو جرام جريش ذرة مبلل بالماء وينثر الطعم السام قبل الغروب مع التركيز على المناطق القريبة من المراوى والمصارف .

حشرة المـــن

تصاب نباتات الشعير بالعديد من أنواع المن مثل من الذرة الشامية ومن الشوفان ومن القمح الأخضر ومن الغلال الإنجليزى بالإضافة إلى العديد من الأنواع الأخرى ويأتى من الذرة الشامية فى المقدمة من حيث خطورته على الشعير وتسبب حشرة المن خسائر كبيرة فى المحصول وتزداد الإصابة بحشرة المن فى مناطق مصر الوسطى ومصر العليا وتهاجم الحشرة الأوراق والسيقان لنبات الشعير حيث تمتص العصارة من أنسجة النبات وتسبب الإصفرار والذبول كما تسبب الندوة العسلية فى حالة الإصابة الشديدة تكوين حبوب غير ممتلئة وبالتالى نقص المحصول .

ومن الممكن إستخدام بدائل المبيدات بأمان على الشعير وقصر الحاجة باستخدام المبيدات التقليدية فى حالات الإصابة الوبائية فقط . على أن يتم المرور على الحقول عقب ظهور البادرات بثلاثة أسابيع وبصفة دورية ومن البدائل المقترحة لعلاج إصابات الشعير بحشرات المن :

1- زيت سوبر مصرون 94٪ مستحلب بمعدل 1 لتر / 100 لتر ماء .

2- زيت سوبر روبال 95٪ مستحلب بمعد 1 لتر / 100 لتر ماء .

3- زيت ك ز د أويل 95٪ مستحلب بمعدل 1 لتر / 100 لتر ماء .

4- ديتر جنت سائل 1.5 لتر / 100 لتر ماء .

ويستخدم أحد المبيدات التقليدية الآتية فى حالة الإصابة الوبائية :

  • الملاثيون 75 ٪ مستحلب بمعدل 150سم3 / 10 لتر ماء .
  • سوماثيون 50٪ مستحلب بمعدل 250 سم3 / 100 لتر ماء .

وذلك كعلاج للبؤر المصابة فقط ولاينصح بالإنتظار للتعامل مع الإصابة رش عام بل يجب معالجة البؤر المصابة التى تظهر أول بأول .

أهم الأمراض التى تصيب الشعير :

من أهمها الأصداء والتبقع الشبكى والبياض الدقيقى وكذلك مرض التفحم السائب والمغطى .

صــدأ الأوراق

تظهر الأعراض على هيئة بقع مسحوقية ( بثرات ) لونها بنى فاتح مستديرة مبعثرة بدون نظام على الأوراق وكذلك على أغماد الأوراق . وفى نهاية الموسم تتحول هذه البثرات إلى اللون الأسود . يناسب المرض درجة حرارة متوسطة نسبياً ( 22 - 15ْ م ) ودرجة رطوبة عالية ويسود فى مناطق شمال الدلتا ومنطقة النوبارية وبعض مناطق الساحل الشمالى .

ويقاوم المرض عادة باستنباط أصناف مقاومة وهناك عديد من الأصناف المقاومة فى برنامج التربية .

مـرض التبقـع الشبكـى

يظهر المرض على هيئة بقع مغزلية الشكل حولها هالة صفراء وبها تقسيم شبكى من الداخل ( net tybe ) كما يظهر أحياناً على هيئة بقع صغيرة مستديرة حولها هالة صفراء ( spot tybe ) .

وتظهر الإصابة عادة أولاً على الأوراق السفلى ثم تمتد لأعلى . يناسب هذا المرض درجة حرارة منخفضة نسبيا( ً ( 15 - 6ْ م وينتشر أكثر على الأصناف ذو الصفين . ينتشر فى مناطق شمال الدلتا - الأراضى الجديدة بالنوبارية - الساحل الشمالى خاصة فى السنوات الممطرة .

يقاوم المرض باستخدام أصناف مقاومة ومن الممكن إستخدام المقاومة الكيماوية خاصة عند بداية ظهور الإصابة .

مـرض البياض الدقيقى

تظهر أعراض الإصابة على الأوراق والسيقان والسنابل على هيئة بقع بيضاء غير منتظمة وتتحد مع بعضها ويكون لها ملمس دقيقى ويتحول اللون إلى الرمادى بتقدم الإصابة يحدث إصفرار للأوراق فيظهر بها نقط سوداء فى حجم رأس الدبوس .

ولمقاومة المرض يجب إستخدام التقاوى المعتمدة للأصناف الموصى بها واستخدام مبيد سابرول عند ظهور بقع الإصابة .

مــــرض التخطيـــط

تظهر الإصابة الأولية على البادرات الناتجة من حبوب مصابة على هيئة خطوط باهته بطول الورقة ثم تتحول إلى اللون البنى بتقدم الإصابة ويحدث تقطيع طولى للورقة . تصاب الأوراق القديمة أولاً ثم الحديثة وهكذا . . أى أن الإصابة تعم النبات حتى السنابل . تنتقل الإصابة عن طريق الحبوب الملوثة بجراثيم الفطر من العام الماضى أو من مخلفات المحصول السابق . تنتشر الإصابة بهذا المرض فى أراضى الزراعات المطرية بالساحل الشمالى وكذلك فى جميع مناطق زراعة الشعير بالأراضى الجديدة وأراضى الوادى .

يقاوم المرض باستخدام تقاوى معتمدة للأصناف الجديدة ومن الممكن استخدام بعض المبيدات الجهازية لمعاملة التقاوى .

مــــرض التفحم السائب

تظهر أعراض الإصابة عند طرد السنابل فيظهر محور السنبلة مغطى تماماً بمسحوق أسود من جراثيم الفطر التى تتطاير نتيجة إهتزاز النباتات بفعل الرياح أو غيرها وبعد فترة يظهر محور السنبلة فقط وهو عار تماماً نتيجة تطاير جراثيم الفطر وسقوطها على مياسم الأزهار القابلة للإخصاب ثم تنبت الجرثومة وتسلك نفس سلوك حبة اللقاح حتى تصل المبيض وتسكن جرثومة الفطر بجوار الجنين وبعد الحصاد والدراس لا تظهر على الحبوب أى أعراض مرضية وعند زراعة الحبوب المصابة فى الموسم التالى ينشط الفطر وينمو دااخل النبات ويلازم القمة اللنامية للنبات وعند تكوين السنبلة تتكون جراثيم الفطر مكان الحبوب والتى تظهر كمسحوق أسود عند تكشف السنبلة لتعيد دورة الحياة وعادة ماتظهر السنابل المصابة قبل السليمة بحوالى يومين .

لمقاومة المرض يجب استعمال تقاوى معتمدة أو معاملة التقاوى بمبيد Sumi-8 بمعدل 3 جم / كجم تقاوى مع الخلط الجيد .

مــــرض التفحم المغطى

تظهر أعراض الإصابة عند طرد السنابل فيظهر محور السنبلة وبه جراثيم الفطر مكان الحبوب ومغطاة بغلاف رقيق . وعند الدراس تختلط الجراثيم بالحبوب وتلوثها وعند زراعة الحبوب الملوثة يخترق الفطر البادرة ويدخل داخل النبات ويلازم القمة النامية كما فى التفحم السائب أى أن الإصابة هنا تحدث للبادرة وليس للحبوب أثناء تكوينها .

مـرض التبقع الفسيولوچى الناتج عن زيادة تركيز عنصر البورون فى التربة

تظهر الأعراض على هيئة بقع بنية فى قمة الأوراق ثم يظهر على الحواف من أعلى إلى أسفل وفى بعض الحالات تظهر هذه البقع على الورقة كلها . وتصاب الأوراق القديمة أولاً ثم الحديثة . . وهكذا حتى تعم الإصابة جميع أجزاء النبات . تنتشر الإصابة بهذا المرض فى مناطق الساحل الشمالى وفى بعض مناطق الأراضى الجيرية بالأراضى الجديدة .

يقاوم المرض بزراعة أصناف لها القدرة على تحمل التركيزات العالية من البورون فى التربة مثل الصنف جيزة 124 .

فيروس تقزم الشعير الأصفر

وفيه تتلون قمة أوراق النبات باللون الأصفر أو القرمزى ويكون النبات متقزماً ويؤدى المرض إلى نمو غير طبيعى للنبات حيث يقل عدد الأشطاء وفى حالة الإصابة الشديدة ينعدم المحصول تقريباً وتنتقل الإصابة عن طريق حشرة المن .


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006