انضم إلى صفحة أراضينا على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الخبرات فى مجال الزراعة و الإنتاج الحيوانى و الثروة السمكية
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : الزراعة و الإنتاج الحيوانى >> المحاصيل >> زراعة القمح في الأراضي الجديدة >> مكافحة الحشرات
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
زراعة القمح في الأراضي الجديدة
الأصناف
مقاومة الأمراض
مقاومة القواقع والبزاقات الأرضية
مكافحة الفئران و العصافير
مكافحة الحشرات
مكافحة الحشائش في القمح
الرى
التسميد
ميعاد الزراعة
معدل التقاوي
طريقة الزراعة
خدمة الأرض
الحصاد
زراعة القمح في الأراضي الجديدة / مكافحة الحشرات
الرجوع إلى: زراعة القمح في الأراضي الجديدة

تعتبر حشرات من القمح من أهم مجاميع الحشرات الثاقبة الماصة التي تصيب المحاصيل النجيلية عموما، و تتأثر النباتات المصابة نتيجة:

1- السحب المباشر للعصير الخلوي نتيجة تغذية أعداد كبيرة من الحشرات على الأنسجة النباتية .

2- تعجيز الأوراق المصابة ( Aging) نتيجة لتجمع الإفرازات العسلية ونمو الاعفان وقفل الثغور التنفسية للأوراق.

3- تأثر الأنسجة النباتية نتيجة للإفرازات اللعابية لمن القمح في صورة بقع حمراء ذات مراكز سوداء والتي لاتلبث أن تنتشر ويعقبها تدمير للمادة الخضراء بالأوراق وتموت الأنسجة المصابة وتلاحظ هذه الظاهرة على الأوراق السفلية بالقرب من سطح الأرض والمنطقة الوسطى من النبات، وهناك بعض العوامل التي ساعدت على انتشار حشرات من القمح نوجز منها مايلى:

  • كثرة استخدام المبيدات غير الموصى بها في اغلب الأحيان و في توقيت غير ملائم مما اثر بالسلب على وفرة الأعداء الحيوية.
  • الاكتشاف المتأخر للإصابة.
  • تداخل مواعيد الزراعة وصغر حجم الحيازات وعدم الاعتناء بإزالة بقايا المحصول السابق وتنقية الحشائش.
  • التسميد النيتروجيني الغزير وفي صورة مجزأة يأتي في مصلحة انتشار وتزايد حشرات المن وكذلك زراعة الأصناف ذات الاحتياجات السمادية العالية.

و من الجدير بالذكر أن هناك بعض التوصيات الهامة يجب اتباعها:

1- تبكير المساحات المنزرعة بالقمح و تجميعها و توحيد ميعاد الزراعة بقدر الإمكانحيث تعمل المساحات الصغيرة و المتبادلة مع محاصيل أخرى على عكس طول موجي لونى معين تستجيب له حشرات المن أثناء الطيران فتهبط على القمح .

و من ناحية أخري يعمل تداخل مواعيد الزراعة على تحرك حشرات المن بحثا عن الأوراق الغضة والعمر الأصغر.

2- نتيجة لتغير الظروف البيئية والميل التدريجي لارتفاع درجات الحرارة خلال السنوات السابقة لوحظ تواجد حشرات المن على البادرات عقب الإنبات بحوالي 10 أيام و تظل أعداد الحشرات منخفضة حسب الضغوط البيئية التي تتعرض لها فإذا سمحت درجات الحرارة فان الأعداد تزداد بصورة وبائية.

لذا فمن المهم الاكتشاف المبكر للإصابة بمعنى مرور السادة مشرفي الأحواض على المساحات المسئولة منهم و اكتشاف بؤر الإصابة و التي عادة ما تبدا عند الحواف والتعامل معها بسرعة قبل انتشارها.

3- تعظيم أو المحاولة لإظهار فاعلية الأعداء الحيوية بعدم اللجوء السريع لاستخدام المبيدات التقليدية خاصة لان الإصابات الفيروسية الأساسية في القمح حتى الآن ذات نسبة قليلة ولا يستدعى الأمر استخدام مبيدات سريعة التأثير.

4- عند استخدام المكافحة الكيماوية ينصح بأحد المواد الآتية:

  1. أفوكس 50 % حبيبات قابلة للإنتشار بمعدل 31.2 جم / 100 لتر ماء.
  2. ملاسون كيمينونا 57 % مستحلب بمعدل 150 سم3/ 100 لتر ماء .
  3. سوميثيون 50 % مستحلب بمعدل 250 سم3 / 100 لتر ماء.

هذا مع مراعاة استخدام رشاشة ظهرية ذات بشبورى منحنى لاسفل لكي يصل محلول الرش للسطوح السفلي للأوراق.


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006