انضم إلى صفحة أراضينا على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الخبرات فى مجال الزراعة و الإنتاج الحيوانى و الثروة السمكية
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : الزراعة و الإنتاج الحيوانى >> المحاصيل >> زراعة القمح في الأراضي الجديدة >> ميعاد الزراعة
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
زراعة القمح في الأراضي الجديدة
الأصناف
مقاومة الأمراض
مقاومة القواقع والبزاقات الأرضية
مكافحة الفئران و العصافير
مكافحة الحشرات
مكافحة الحشائش في القمح
الرى
التسميد
ميعاد الزراعة
معدل التقاوي
طريقة الزراعة
خدمة الأرض
الحصاد
زراعة القمح في الأراضي الجديدة / ميعاد الزراعة
الرجوع إلى: زراعة القمح في الأراضي الجديدة

أفضل ميعاد للزراعة هو الفترة من 15 إلي 30 نوفمبر ويراعى ضرورة الالتزام بميعاد الزراعة الموصى به لكل صنف لتفادى الإصابة بالمن وتقليل الفاقد من مهاجمة العصافير.

أضرار التبكير في زراعة القمح

  • قلة التفريع وقلة عدد السنابل وبالتالي انخفاض المحصول .
  • صغر حجم السنابل وقلة عدد الحبوب بالسنبلة.
  • التبكير الشديد في طرد السنابل حيث عدم ملائمة الظروف الجوية للإخصاب وبالتالي قلة الحبوب المتكونة وانخفاض المحصول .
  • النضج المبكر جدا وتعرض المحصول لمهاجمة العصافير.
  • هذا ويؤدى الالتزام بمواعيد الزراعة المناسبة إلي زيادة في المحصول لا تقل عن25 %.

أضرار التأخير في زراعة القمح

  • قصر فترة النمو الخضري حيث يؤدى ذلك إلي قلة المحصول.
  • تعرض نباتات القمح أثناء طرد السنابل وفترة امتلاء الحبوب إلي رياح الخماسين الساخنة والتي تؤدى إلي ضمور الحبوب.
  • عدم التمكن من إعطاء ريه ثانية قبل ميعاد السدة الشتوية بخلاف ريه الزراعة مما يعرض النباتات إلي فترة عطش شديد قد تصل إلي 40 يوما مما يؤدى إلي قلة التفريع وقلة السنابل المتكونة وضعف السنبلة وقلة عدد الحبوب بها.
  • ذلك بالإضافة إلي تعرض النباتات للإصابة بحشرة المن .

اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006