انضم إلى صفحة يوم جديد على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الآراء و الأخبار
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : ثقافة عامة ومعلومات >> اعرف بلدك >> جمهورية مصر العربية >> السياسة الخارجية
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
السياسة الخارجية
الرجوع إلى: جمهورية مصر العربية
مقدم المحتوى : المتحدة للبرمجيات

شهد عام 2003/2004 أحداثا دولية هامة وكان للدبلوماسية المصرية دوراً بارزاً فيها ، وأهم هذه الأحداث استمرار الانتفاضة الفلسطينية , والوضع في العراق اثر دخول قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية لبغداد ، بجانب العديد من القضايا الاقليمية والعالمية التي تفاعلــت معها الدبلوماسـية المصرية من خلال المبادئ الثابتة التي تميزها وهي : المصداقية في التعامل والشفافية والوضوح في الأهداف والغايات . ومجموعة ركائز هي :

  1. التمسك بالسلام العادل والدائم لمصر وللدول الشقيقة التي تدخل في دوائر الانتماء المصري والارتباطات الأساسية وصولا إلى مجتمع دولي يسوده التعاون والاخاء .
  2. مساندة الجهود الدبلوماسية النشطة من أجل وقف سباق التسلح والقضاء علي أسلحة الدمار الشامل .
  3. توظيف التحرك الدبلوماسي لخدمة أغراض التنمية وتوطيد العلاقات الدولية في مجال التعاون الدولي وخاصة في مجال نقل التكنولوجيا ومشروعات التطوير في مختلف المجالات .
  4. الالتزام بسياسة خارجية متزنة متعقلة ترتبط بالأهداف القومية العليا والمصالح الاستراتيجية ، في إطار استقلال سيادة القرار المصري.
  5. تعزيز التضامن بين الدول التي تشكل دوائر إهتمام مصر الأساسية ، وفي مقدمتها الدول العربية والدول الافريقية والاسهام في حل ما قد ينشأ من توتر وخلاف في العلاقات بين هذه الدول .

وتركز أهم نشاط السياسة الخارجية لعام 2003/ 2004 من خلال المحاور الأساسية التالية .

  • أولاً: مصر وقضية السلام في الشرق الأوسط .
  • ثانياً : مصر والعالم العربي.
  • ثالثاً : مصر والدول الأفريقية .
  • رابعاً: مصر والعالم الإسلامي.
  • خامساً: مصر والدول الآسيوية.
  • سادساً: مصر وأوروبا.
  • سابعا: مصر والولايات المتحدة وكندا.

أولاً: مصر وقضية السلام في الشرق الأوسط

تركز عمل السياسة الخارجية علي مساعي التوصل إلى تهدئة للوضع علي الأرض بهدف المضي قدما في عملية التسوية السياسية الهادفة إلى إيجاد سلام عادل وشامل في المنطقة .

وقد نشطت الدبلوماسية لاحتواء الموقف المتفجر بين الفلسطينيين وإسرائيل نتيجة الممارسات العدوانية ضد الشعب الفلسطيني .

وإعتمد التحرك المصري علي مرتكزات ثابتة أهمها :

  1. التأكيد علي التمسك بالرغبة في تحقيق السلام.
  2. التأكيد علي أن الاحتلال هو أصل المشكلة في الشرق الأوسط .
  3. إدانة أعمال العنف ضد المدنيين من الجانبين مع التأكيد علي الحق المشروع في مقاومة الاحتلال.
  4. التأكيد علي أن السلطة الوطنية الفلسطينية ورئيسها ياسر عرفات هي الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني والرئيس المنتخب ديمقراطياً.

ثانياً: مصر والعالم العربي:

نظراً لمكانة المنطقة العربية في دوائر اهتمام مصر، فقد استمر نشاط السياسة الخارجية المصرية علي هذه المنطقة خاصة في ظل التطورات الإقليمية والدولية الجديدة في العام المنصرم وعلي رأسها غزو قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الامريكية للعراق ، وانعكاساتها علي الساحة الدولية وخاصة الدول العربية.

وهو ما تطلب تحركاً دبلوماسياً مصرياً مكثفاً لتحقيق عدة أهداف أهمها:

  1. رفض الربط بين العرب والإسلام من ناحية والإرهاب من ناحية أخري.
  2. الحفاظ على وحدة الشعب العراقي وحقه في تقرير مصيره من خلال نقل السلطة الى العراقيين .
  3. تأكيد الفرق بين الإرهاب وحق الشعوب الشرعي في مقاومة الاحتلال خاصة فيما يتعلق بالفلسطينيين والمقاومة في لبنان.
  4. تعزيز التعاون والتضامن في المجالين السياسي والاقتصادي بين الدول العربية ثنائياً وجماعياً.
  5. استمرار العمل علي تحقيق التضامن العربي وخاصة في مجال إقامة السوق المشتركة.
  6. دعم وحدة السودان ووقف جميع أعمال العنف بين الأشقاء في السودان ، والموقف الثابت لمصر هو ضرورة تضافر جهود الأطراف الإقليمية والدولية من أجل منع تقسيم السودان .
  7. تتمثل ثوابت الموقف المصري تجاه مشكلة الصومال في الحفاظ علي وحدة أراضي الصومال وتنفيذ عمليات إعادة الإعمار ونزع أسلحة الفصائل الصومالية .
  8. وفي إطار حرص مصر علي تفعيل التعاون بين دول جنوب المتوسط ودول الاتحاد الأوروبي فقد حرصت بالإضافة إلى كل من الأردن وتونس والمغرب - باعتبار أن هذه الدول الثلاث مع مصر تشكل نواة التعامل الرئيسي مع دول الاتحاد الأوروبي .

ثالثاً: مصر والدول الأفريقية

نشطت الدبلوماسية المصرية علي محاور متعددة متمثلة في عدد من الدول الأفريقية حيث نجحت الدبلوماسية المصرية في العمل على إنهاء بؤر الصراع في القارة مثل نيجيريا والكونغو والسودان ، كما تقدم مساعدات في مجال التدريب الزراعي.

رابعاً: مصر والعالم الإسلامي

تولي مصر اهتماماً خاصاً بالعلاقات مع العالم الإسلامي في إطار منظمة المؤتمر الإسلامي لدعم القضايا المشتركة وإبراز الصورة الصحيحة للإسلام و تأكيد رفض الدول الاسلامية لكافة اشكال الارهاب و صوره , مع رفضها القاطع ربط هذه الظاهرة الإجرامية بأية ديانة أو عقيدة أو جنس , أو محاولة استخدام حالة الاستنفار الدولي المناهض للإرهاب كذريعة للاعتداء علي أية دولة عربية أو إسلامية.

خامساً: مصر والدول الآسيوية

استمرت مصر في العمل علي تعزيز العلاقات مع دول القارة الآسيوية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية من خلال عقد العديد من المؤتمرات بين دول القارة بهدف التعاون الصناعي مع كلا من الصين وكوريا و الهند ، ايضا تنشيط السياحة بين مصر و الصين .

سادساً: مصر وأوروبا

تحتل أوروبا موقعاً هاماً في أولويات السياسية الخارجية المصرية نظراً لمركزها القيادي اقتصادياً وتكنولوجياً علي المستوي الدولي وتمتعها بميزتي الجوار الجغرافي والارتباط الثقافي والتاريخي بالمنطقة بوجه عام وبمصر بصفة خاصة منذ العصور القديمة التي شهدت الحضارة المصرية علي ضفاف المتوسط علي مر العصور.

فقد حرصت مصر علي تنمية علاقاتها بالدول الأوروبية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية .

سابعاً: مصر والولايات المتحدة وكندا

نجحت مصر في العقدين الأخيرين في إقامة علاقات قوية مع الولايات المتحدة متعددة الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية، ومن معالمها: مركز مصر المتقدم ضمن الدول المتلقية للمعونة الأمريكية الاقتصادية والعسكرية والمشاركة الاقتصادية ومجلس رجال الأعمال في إطارها والتشاور الاستراتيجي وخاصة بخصوص سير المساعي السلمية لحل النزاع العربي-الإسرائيلي.


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006