خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : صحة وإرشادات طبية >> التدخين وصحة الأسرة >> التبغ والطفل
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
التبغ والطفل
الرجوع إلى: التدخين وصحة الأسرة
مقدم المحتوى : المتحدة للبرمجيات

الأطفال الصغار في عائلات المدخنين معرضون لنفس مصير المدخنين غير الإراديين . إذا كان كلا الوالدين مدخنا، فالأولاد معرضون لخطر مضاعف بالنسبة إلى أمراض القفص الصدري من أبناء والدين غير مدخنين . ولكن الخطر الأكبر يهدد حياة الجنين قبل ولادته.

التبغ والطفل

أطفال الأمهات المدخنات يولدون أصغر حجما من الأطفال العاديين، وحجمهم يتناقص كلما أكثرت الأم من التدخين . يعتقد أن السبب هو أن مواد التدخين تنتقل إلى الجنين عن طريق الدورة الدموية، وهذه السموم تؤثر على الجنين أكثر منها على البالغ .

الأمهات اللواتي يدخن خلال فترة الحمل يتعرضن لإسقاط الجنين، وأيضا بعد ولادة ناجحة يميل أطفال المدخنات إلى الإصابة بالأمراض أكثر بكثير، نتيجة صغر حجمهم ونحافتهم .

تستمر المخاطر، إذا استمرت الأم في التدخين . الرضيع يكون مكشوفا لدخان التبغ ويواصل امتصاص المواد السامة مع حليب والدته . في سن العاشرة أو الـ الحادية عشرة تكون قامة أبناء المدخنات أقصر من مثيلتها لدى الولد المتوسط .

الضرر الأكبر للولد هو تلقي القدوة السيئة . أثبتت الأبحاث أن أبناء المدخنين يميلون عند بلوغهم لأن يصبحوا مدخنين، نظرا للمثال السيئ الذي عرضه والداه.


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006