انضم إلى صفحة أراضينا على الفيسبوك
لمتابعة أحدث المقالات و تبادل الخبرات فى مجال الزراعة و الإنتاج الحيوانى و الثروة السمكية
للانضمام، اضغط على زرأعجبنى أو Like
خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : الزراعة و الإنتاج الحيوانى >> الخضروات >> زراعة البطاطس >> تقاوي البطاطس
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
زراعة البطاطس
الأهمية الإقتصادية
توصيف تجهيز تقاوي البطاطس
الأمراض والحشرات
كمية المحصول
تخزين محصول البطاطس
العلاج التجفيفي للدرنات Curing
الحصاد
علامات النضخ
طرق الزراعة
الأرض المناسبة
الأصناف التجارية
تقاوي البطاطس
ميعاد الزراعة
المناخ المناسب
سؤال وجواب
زراعة البطاطس / تقاوي البطاطس
الرجوع إلى: زراعة البطاطس

تتكاثر البطاطس تجاريا بالدرنات وتستورد تقاوي البطاطس من الخارج لزراعتها بالعروة الصيفية حيث تقطع التقاوي قبل الزراعة وذلك للتقليل من نفقات التقاوي، أما العروة النيلية فتزرع بتقاوي منتجة محليا وتستعمل الدرنات كاملة وذلك لتقليل فرصة تعفن التقاوي في التربة حيث تتم الزراعة في وقت ترتفع فيه درجات التربة وقد لوحظ أن التقاوي المستوردة للعروة الصيفية محصولها أكبر من محصول التقاوي المنتجة محليا وذلك لخلوها من الأمراض الفيروسية التي تنقلها حشرات المن وتتركز الفيروسات في الدرنات مع استمرار الإنتاج المحلي مما يؤدي إلى نقص المحصول سنة بعد أخرى وتتوقف كمية التقاوي اللازمة للزراعة على عدة عوامل منها حجم التقاوي المستعملة وعن العيون الموجودة على سطح الدرنة ومسافة الزراعة والتخطيط والصنف المستعمل وتبلغ كمية التقاوي في العروة الصيفية 750 كجم للفدان بينما يحتاج الفدان في العروة النيلية أو المحيرة إلى 1.25 ـ 1.75 طن للفدان حسب حجم التقاوي وطريقة التخزين . ويجب أن تكون التقاوي المستعملة خالية من الأمراض الفطرية والبكتيرية وأهمها : الندوة المتأخرة وأمراض الريزوكتونيا والعفن الحلقي والذبول البكتيري أو العفن الجاف والطرى وكذلك خلوها من الأمراض الفيروسية .

إعداد وتحضير التقاوي

يتم نقل العروة الصيفية المستوردة فور وصولها من المواني إلى مناطق الزراعة خوفا من تنبيتها والتأثير على حيويتها وإنتاجيتها ويجب على المزارع تفريغ الأجولة فور استلامها على أرضية نظيفة جافة في طبقتين أو ثلاث وذلك بعد إستبعاد الدرنات التالفة ويتم ذلك في مكان مظلل به إضاءة كافية ويجب مراعاة الشروط التالية عند إجراء عملية التقطيع في العروة الصيفية .

  • عدم الإضرار بالبراعم الموجودة على سطح الدرنة
  • عدم المغالاة في تقطيع التقاوي خشية تعفنها بالتربة أو الحصول على نباتات ضعيفة ذات عدد قليل من السيقان وبالتالي قلة المحصول الناتج ولذلك يجب أن تشتمل قطعة التقاوي على 2 ـ 3 براعم على الأقل وألا يقل وزنها عن 50 جراما ( حجم البيضة الكبيرة )
  • يجب تطهير آلات التقطيع المستخدمة بواسطة النار والكحول أو باستعمال الصودا الكاوية بنسبة 5 % وذلك لمنع انتقال الأمراض خاصة الأمراض الفيروسية
  • يجب أن تتم عملية التقطيع في مكان رطب وقبل الزراعة بحوالي 24 ـ 96 ساعة مع مراعاة عدم تعريض قطع التقاوي المجزأة لضوء الشمس المباشر أو التيارات الهوائية الشديدة

ومن أهم مزايا عملية التقطيع تشجيع البراعم الموجودة على سطح الدرنة على النمو علاوة على أنه يسهل التعرف على الدرنات المصابة عند التقطيع واستبعادها . هذا ويجب عد تقطيع التقاوي إذا كانت الدرنات متقدمة في السن أو عند زراعتها في تربة مرتفعة الحرارة . أما في العروة النيلية والمحيرة فينصح دائما بحجز تقاوي من ناتج العروة الصيفي وذلك من الدرنات الصغيرة الحجم بقدر الإمكان ( 35 ـ 60 مم ) وذلك بغرض خفض تكاليف التقاوي وتزرع هذه الدرنات كاملة، وينصح بإجراء عملية التنبيت الأخضر لتلك التقاوي وذلك قبل الزراعة بأسبوعين ليتسنى الحصول على براعم قوية جيدة طولها من 1 ـ 2 سم . ويجب فرز التقاوي بعد عملية التنبيت لاستبعاد الدرنات التالفة وغير المنبتة


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006