خريطة البوابة المعلوماتية موقع خاص لكل مشترك فى كنانة أونلاين مشاركات القراء قاموس متعدد اللغات
      مشروعات صغيرة الزراعة و الإنتاج الحيوانى مهارات و صناعات صحة الأسرة ثقافة عامة و معلومات  
موقعك من كنانة : صحة وإرشادات طبية >> الأمراض الشائعة >> الأنيميا (ANEIMIA)
   إعلانات مبوبة جديد
مشاركات القراء
الموقع الشخصى
قائمة الأعضاء
ابحث فى كنانة
الأنيميا (ANEIMIA)
الرجوع إلى: الأمراض الشائعة
مقدم المحتوى : المتحدة للبرمجيات

فقر الدم عبارة عن حالة يقل فيها عدد خلايا الدم الحمر عن معدلها الطبيعي أو يقل فيها احمرار الدم ( اليهموجلوبين ) عن المقدار الطبيعي . ولا تستطيع خلايا الدم الحمر أن تحمل ( أكسجينا ) إلى خلايا الجسم فى حالة فقر الدم فإن نسبة الحديد فى الجسم تكون غير كافية من هذا المعدن الأساسي ، مما يؤدي إلى تضاؤل عدد خلايا الدم الحمر الذي تكون نتيجته نقص الأكسجين ، فينجم عن ذلك قصر في النفس وجميع الأعراض الأخرى لفقر الدم . وهناك سببان رئيسان لهذا الداء ، أولهما نقص التغذي بالحديد الذي يكثر حدوثه بين الرضع عندما يطول اعتمادهم على التغذي بالحليب ، وبين الأطفال الذين ينمون بتغذية ناقصة ، وبين النساء أثناء الحمل ، وثانيهما فقدان الدم المزمن ( وهو غالبا خفي ) كما هو الحال في القرحة الهضمية التي يمكن أن يكون النزف فيها بطيئا ، وغير ملحوظ ، لكنه مسمر .

ومن أسبابه الأخرى التي تكون أكثر وضوحا ولا شك القرحات الواضحة النزف ، والبواسير ، والسيلان الحيضي الغزير ، والإسهال المدمي ، والدودة الشريطية ، والدودة الشصية – التي تعيش على دم المضيف ، أو أي اضطراب يسبب فقدانا للدم , ولا بد من البحث دوما عن داء مستبطن . ومع أن القوت يمكن أن يحوي حديدا كافيا إلا أن الجسم يمكن أن يعجز عن امتصاصه بسبب نقص النحاس أو ( الكوبالت ) اللذين يعتبران أساسيين من أجل امتصاص الحديد.

أعراض

بالإضافة إلى الأساسية من شحوب ، وتعب ، وضعف ، يمكن أن تظهر أعراض إضافية بحسب شدة ونوع فقر الدم . وقد يمر الشحوب دون أن يلاحظ لأن بعض الناس يكونون شاحبين بطبيعتهم ، إلا أن بياض العينين يمكن أن يفصح عن زرقان فيما بعد ، وتكون والأغشية المخاطية شاحبة ، وكذلك تكون فرش الأظافر وجفنا العينين من الداخل . والمقصود بالشحوب قلة نسبة الاحمرار عن اللون الطبيعي في كل موضع نتيجة لتضاؤل عدد خلايا الدم الحمر. وقد يصبح اللسان عند البالغين كبيرا وهشا وشاحبا ، ودوار ، وضربة قلب سريعة خافقة ، وضجيج في الأذن . ، ويكتسي الشعر بمظهر جاف عديم اللون . وقد تشمل في الحالات الوخيمة تقرح اللسان ، وتنملا في الأطراف وفقدان بعض السيطرة عليها ، وعطشا شديدا ، وصدمة ، ويمكن أن تضعف الذاكرة ويضعف النفس ويكون سطحيا . ويضاف إلى ذلك احتمال حدوث غثيان وإسهال أيضا

العلاج

يجب كشف النقاب عن مصدر فقر الدم في بداية الأمر ، وهو إجراء يسهل تحقيقه عن طريق أي طبيب جيد ، فتخضع الحالات الخفيفة إلى قوت غني بالحديد والبروتين ، والأطعمة التي تحتوي حديدا ، منها اللحم ، خاصة الكبد ، والبيض ، والسبانخ ، والزبيب ، و اللفت ، وخضار الشمندر ، والخبز الكامل القمح ، و السكر . ويوجد النحاس – الذي يعادل الحديد في أهميته – في الأطعمة نفسها ، ويوجد ( الكوبالت ) – الضروري من أجل امتصاص الحديد – في الأطعمة الغنية بالحديد ، خاصة الخضار الورقية ، والرنجة ( سمك من جنس السردين ) ، وشراب القيقب.

الوقاية

في بعض الاحيان يفرز الجسم أجساما مضادة غير عادية تسمى الاجسام المضادة الذاتية وهي تهاجم كريات الدم الحمراء في جسم الانسان نفسه وتختلف معالجة فقر حسب السبب والدرجة وتجاوب بعض الحالات مع العقاقير أو حالات نقل الدم ويمكن للحالات الاخرى أن تتم السيطرة عليها بإزالة طحال المريض وهذه تسمى بعملية استئصال الطحال.


اضغط هنا للمزيد من المعلومات »


مهتم بالصور الفوتوغرافية، ادخل هنا!
 هذا الموقع برعاية
الصفحة الرئيسية | عن كنانة | أسئلة متكررة | خريطة الموقع | اتصل بنا
كنانة أونلاين - الصندوق المصرى لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات © 2006